التسلسل
المقالات » (21) تقويم الأسنان الكريستالى » ما هو البلاك -Dental Plaque
ما هو البلاك -Dental Plaque

البلاك هو: مجموعة من الجراثيم الملتصقة على سطح الأسنان بواسطة اللعاب و بقايا الطعام. ووجود هذه الطبقة ضروري لحدوث التسوس والتهاب اللثة.

 

ينتج عن تراكم البلاك تكون مواد مضرة باللثة. فتصبح اللثة حمراء سهلة النزيف ( التهاب اللثة ) و مع استمرار الالتهاب، تنحسر اللثة، و يتكون ما يعرف بالجيوب بين السن و اللثة. هذه الجيوب تمتلئ ببقايا الطعام و الجراثيم التي تبدأ في التكاثر و تكوين المواد السمية المدمرة للعظم المساند ( المحيط) للسن. مما يجعل السن سهل الحركة و قد يؤدي ذلك إلى سقوطه.

في الحقيقة أن أمراض اللثة هي السبب الرئيسي لفقدان الأسنان عند الكبار.

إن العناية اليومية بالأسنان, و الغذاء المتوازن, و الزيارات الدورية لطبيب الأسنان تساعدك على الحفاظ على ابتسامة مشرقة صحية لبقية حياتك.

 

يمكن التخلص من طبقة البلاك بتنظيف الأسنان بالطريقة الصحيحة باستخدام الفرشاة و السواك و الخيط السني بعد كل وجبة. عند إهمال إزالة البلاك فان هذه الطبقة يمكنها أن تتكلس و تقسو مكونة طبقة قاسية سميكة تدعى بالجير.

 

كيف يمكن تجنب الإصابة بالبلاك؟

 

- تفاديك للبلاك يجنبك الغالبية العظمى من مشاكل الأسنان. يمكنك تجنب تكون طبقة البلاك باتباعك الآتي:

 

- تفريش أسنانك مرتين في اليوم على الأقل بفرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة. عند قيامك بعملية تنظيف أسنانك كن حريصا على تنظيف المنطقة الموجودة بين الأسنان واللثة. و لا تنسى أن تستخدم معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.

 

- استخدام خيط الأسنان مرة في اليوم على الأقل لإزالة جزيئات الطعام والبكتيريا من بين الأسنان.

 

- زيارة طبيب الأسنان أو أخصائي صحة الفم والأسنان مرة كل ستة شهور للتأكد من نظافة و سلامة أسنانك.

 

- تناول وجبات غذائية متوازنة وحاول التقليل من الوجبات الخفيفة التي قد تتناولها بين وجبات الطعام الرئيسية. إذا احتجت إلى تناول إحدى هذه الوجبات الخفيفة، فعليك اختيار وجبات صحية ومغذية مثل: الروب الخالي من أية إضافات، جبن، فاكهة أو خضراوات طازجة مثل التفاح حيث يعمل على إزالة بقايا وجزيئات الطعام من الفم كما أنه يساعد اللعاب في الفم على معادلة الأحماض الناتجة عن البلاك وبالتالي التخفيف من ضرره.

 

كيف أتخلص من البلاك ؟

 

من الصعب رؤية البلاك لأنه بلا لون ويتم اكتشافه بأعراض أو سوائل ملونة تصبغ الأماكن التي تحتوى على البلاك . اسأل طبيبك عنها لأنه من السهل القيام بهذه المحاولة في البيت وسترى الأماكن التي غفلت عن تنظيفها وتتم هذه الطريقة على هذا النحو :

1-بعد أن تنظف أسنانك بالفرشاة والخيط السني امضغ قرصاً أو استخدم المحلول.

2-ابصق ما في فمك .

3-شاهد أسنانك في المرآة تحت ضوء ساطع وسترى البلاك ملوناً في الأماكن التي لم تصل إليها الفرشاة .

4-أعد تنظيف هذه الأماكن بالفرشاة حتى تزول هذه البقع .

 

عندها سوف تكون قد تخلصت من جميع البلاك الموجود على أسنانك .

مع مرور الأيام سوف تجد أن عدد البقع الملوثة الموجودة على أسنانك عند اختبارك لنظافة أسنانك قد قل أو انعدم مما يدل على أنك تقوم بتنظيف أسنانك بالطريقة الصحيحة عندها لا داعي من استخدام هذه الكواشف

الجير

 

يعتبر البلاك نواة تكون الجير حيث تترسب فيها المواد الغير العضوية المجودة باللعاب فيتكون بذلك الجير

 

أضرار  الجير

 

1.يساعد على تكاثر الجراثيم.

2.يؤدي إلى نزيف اللثة وتورمها.

3.ضمور اللثة وانحسارها.

4.تكون الجيوب اللثوية.

5.امتصاص العظم السنخي.

6.تخلخل الأسنان وسقوطها.

7.تسوس الأسنان.

8.جروح وتقرحات اللسان.

 

كثير من الأشخاص يجهلون أهمية تنظيف الأسنان الدوري في عيادة طبيب الأسنان، وهنا سأعطي فكرة موسعة وبسيطة عن الأمر.

 

تنظيف الأسنان في العيادة دورياً يكون لإزالة الجير المتراكم على الأسنان وعادة تختلف سرعة تراكم الجير من شخص لآخر بناءاً على أمور عدة منها اهتمام الشخص بتنظيف الأسنان في المنزل عن طريق الفرشاة والمعجون واستخدام خيط الأسنان وأيضا حسب كمية الأملاح الموجودة في اللعاب وكمية اللعاب المتدفق من الغدد اللعابية والذي يختلف من شخص لآخر.

 

عموماً يمكننا معرفة ما إذا كان الجير متراكماً على أسطح الأسنان بالنظر إلى السطح الداخلي للقواطع السفلية الأسنان الأمامية السفلية من الداخل وكذلك على السطح الخارجي الملاصق للخد للأضراس العلوية. وهذين المكانين عادة يكون تراكم الجير فيهم أكبر بسبب قربهم من مناطق ضخ اللعاب من الغدد اللعابية.

 

لماذا يجب إزالة الجير؟

 

يجب إزالة الجير في عيادة الأسنان لأن تراكمه يؤدي إلى تراجع اللثة بالإضافة إلى إحداثه موقعا لتراكم فضلات الطعام والتي تؤدي لالتهاباتها ونزفها ونلاحظ ذلك كلما قمنا بتفريش الأسنان. وهذه الامور تكون سبباً في حدوث رائحة الفم الكريهة والتي تسبب الانزعاج للشخص نفسه وللآخرين. وللمعلومية فإن تراكم الجير في الحالات المتقدمة يسبب حدوث الجيوب اللثوية والتي عادة تكون شديدة الألم والتي إن تركت دون معالجة تؤدي إلى تخلخل الأسنان ومن ثم سقوطها حتى ولو كانت الأسنان سليمة وخالية من اي تسوس، وذلك نتيجة لذوبان عظم الفك المحيط بالأسنان بسبب هذه الجيوب.

 

هل لعملية إزالة الجير أثراً على سلامة الأسنان؟

 

للأسف يعتقد البعض أن عملية تنظيف الأسنان تؤدي إلى تآكل سطح الأسنان وهذا الأمر عاري عن الصحة تماماً فجهاز تنظيف الأسنان الموجود بالعيادة يعمل بمبدأ الذبذبات التي تكسر الجير ولا أثر له على الإطلاق على سلامة الأسنان.

 

هل للتنظيف في العيادة أثراً على ثبات الأسنان؟

 

أيضاً فإن البعض يظنون بشكل خاطئ أن لتنظيف الجير بعيادة الأسنان أثراً على ثبات الأسنان والسبب يعود في بعض تلك الحالات شعورهم بحدوث اهتزاز في الأسنان خصوصاً القواطع السفلية بعد عملية التنظيف، وهذا يحدث فقط في الحالات التي تراكم الجير فيها لمدة طويلة مما سبب تراجع اللثة وذوبان عظم الفك، والذي يعمل الجير فيه كصبة إسمنتية تجعل الأسنان متصلة كجزء واحد وبعد إزالة الجير تعود الأسنان لتكون كل سن مستقل عن السن الذي بجانبه فيشعر الشخص بالاهتزاز بأسنانه لكن هذه الأسنان تعود لوضعها الطبيعي في الحالات الغير متقدمة وبعض الحالات تحتاج لتدخل جراحي. ولكن هذه الحالات لو لم تجري هذا التنظيف ستجد نفسها فجأة تفقد مجموعة الأسنان هذه مرة واحدة.

 

علاج عدم ثبات الاسنان

 

1- بعض الحالات البسيطة لا تحتاج الا الى متابعة تنظيف الاسنان وكحت الجيوب اللثوية عند طبيب الاسنان مع تأكد الطبيب من عدم وجود أي مشاكل في اطباق الاسنان وعدم وجود مشاكل في اطباق الاسنان.

2- بعض الحالات يتم تثبيت الاسنان مع الاسنان المجاورة لها عن طريق بعض انواع الحشوات البيضاء.

3- يتم تثبيت الاسنان عن طريق دعامات مع الاسنان المجاورة لمدة معينة في حالات معينة.

 

إذا لماذا نشعر بحساسية بالأسنان مع الأشياء الباردة خصوصاً بعد تنظيف الأسنان؟

لأن انحسار اللثة الناتج عن تراكم الجير يؤدي إلى كشف جزء من الجذر والذي يكون مغطى بالجير وعند التنظيف يكشف هذا الجزء والذي يكون عادة ذو حساسية عالية ولكن هذه الحساسية ما تلبث أن تزول بعد عدة أيام من إجراء عملية التنظيف لأن اللثة تكون قد عادة لتغطي هذا الجزء من الجذر وهذا هو وضعها الطبيعي. وعندها نجد أن نزف اللثة أيضاً بدأ يتوقف بعدما نفرش أسناننا.

 

ما هو المعدل الطبيعي الزمني الفاصل بين عملية التنظيف في العيادة والتي تليها؟

 

تختلف المدة الفاصلة بين أي عمليتي تنظيف للجير بالعيادة وذلك حسب معدل تراكم الجير عند الشخص نفسه ولكنها عادة ما تتراوح بين الستة أشهر والسنة.

 

هل عملية تنظيف الأسنان تزيل الأصباغ عن الأسنان؟

 

نفصل هنا أنواع الأصباغ فالأصباغ نوعان

 

النوع الأول خارجي

وهذا النوع يكون تراكمه نتيجة لتناول بعض المواد المحتوية على الأصباغ كالشاي والقهوة والتدخين وهذا يمكن إزالته في جلسة التنظيف مع عملية التلميع.

 

النوع الثاني فهي الأصباغ الداخلية

والتي تتكون داخل الطبقات الداخلية للأسنان نتيجة لأسباب عديدة منها تناول الأم الحامل لبعض أنواع العلاجات كالتتراسيكلين والذي يسبب تلون في أسنان الطفل وكذلك شرب المياه في بعض المناطق التي تكون نسبة الفلورايد فيها مرتفعة مما يسبب نفس الشيء وهذا النوع من الأصباغ لا يمكن إزالته عن طريق تنظيف الأسنان بالعيادة وله إجراءات أخرى

 

 

 

شارك بهذه المقالة
أضف المقالة إلى:
الرابط:
كود المنتديات BBcode:
كود HTML: