التسلسل
المقالات » (20) تقنية الليزر » استخدامات الليزر في علاج أمراض الأسنان
استخدامات الليزر في علاج أمراض الأسنان

يعرف الليزر (Laser) بأنه اختصار مكون من أحرف بالإنجليزية جاءت في بدايات الكلمات المكونة لعبارة Light Amplification by Stimulated Emission of Radiation وتعني؛ تضخيم الضوء بانبعاث الإشعاع المستحث .

وبشكل مبسط، فالليزر هو عبارة عن ضوء تتميز أشعته بالتجمع في بؤرة (نقطة) واحدة وبطاقة (حرارة) عالية ويعطى العلاج كومضات قصيرة في زمن أقل من ثانية.

 

مميزات العلاج بالليزر: 

 

رغم أن الأبحاث العلمية ما تزال جارية في سبيل تطوير استخدام الليزر في المجالات الطبية المختلفة، إلا أنه قد لوحظ تميز تقنية استخدام الليزر على التقنيات الطبية بما يلي:

• غالبا ما يكون العلاج بالليزر عديم أو قليل الألم، ومن ثم، فإنه يقلل من الحاجة للتخدير.

• لا يصدر العلاج بالليزر أصواتا كالتي تصدرها بقية التقنيات الطبية التقليدية، ومن ثم فإن المريض يكون أقل توترا.

• يقلل الليزر النزيف الذي يصاحب العمليات الجراحية.

• يكون استخدام الليزر في العمليات الطبية محدوداً في المنطقة المراد علاجها، مما يقلل من المضاعفات الجانبية الناتجة عن العمليات الجراحية.

 

استخدام الليزر في طب الأسنان: 

 

إن استخدام الليزر في مجال طب الأسنان يعد أمرا حديثا وغير واسع الانتشار، إلا أن علم استخدام الليزر في طب الأسنان أصبح في تطور مستمر، وقد بدأت العديد من عيادات طب الأسنان باستقدام واستخدام الأجهزة المتقدمة لعلاج الأسنان بالليزر، حيث يقوم طبيب الأسنان المعالج بالليزر بتوجيه طاقة ضوئية على الأسنان أو اللثة التي يرغب في علاجها، ويعمل الليزر كأداة قاطعة أو مذيبة للأنسجة التي يمر عليها.

 

ومن الاستخدامات المهمة لليزر في مجال طب الأسنان ما يلي: 

 

1. تسوس الأسنان: يستخدم الليزر لإزالة تسوس الأسنان وتهيئة الأسنان للحشوة.

2. أمراض اللثة: يمكن استخدام الليزر كأداة قاطعة لإزالة وتعديل مظهر اللثة.

3. تبييض الأسنان: يعمل الليزر على توفير الوقت في عملية تبييض الأسنان.

4. إزالة الأورام: يمكن استخدام الليزر لإزالة الأورام الحميدة والخبيثة في حال وقوعها داخل الفم.

5. تعقيم القنوات الجذرية (معالجات العصب)

6. الجراحات البسيطة، إذ تتميز بعض أنواع الليزر بالقدرة على إجراء شق جراحي وإحداث التخثير في الأوعية الدموية النازفة.

 

أما عن عيوب استخدام الليزر في طب الأسنان في الوقت الحالي؛ فهي: 

 

• لا يمكن استخدام الليزر على الأسنان التي بها حشوات قديمة.

• لا يمكن استخدام الليزر على الأسنان المتسوسة كليا.

• لا يمكن استخدام الليزر لتحضير الأسنان لاستلام تاج أو جسر.

• العلاج بالليزر لا يغني كليا عن التخدير.

• تكلفة العلاج بالليزر غالبا ما تكون أعلى.

 

أهم استخدامات الليزر في جراحة الفم واللثة وطب الأسنان: 

 

1.علاج الخراجات: بالرغم من التخدير الموضعي في الالتهابات الحادة والخراجات إلا أن المريض يشعر بالألم عند فتح الخراج ولكن باستخدام الليزر يقل هذا الشعور مع نتائج مبهرة ونزف أقل عن المعالجة التقليدية.

 

2.استئصال الحصى اللعابية في الغدد اللعابية: حيث تؤدى هذه الحصى إلى إغلاق مسار اللعاب وبالتالي تجمعه وحدوث ألم شديد وجفاف في الفم، لذلك يجب استئصال الغدة أو الحصاة قبل أن تصاب الغدة بالتهاب مزمن حيث يحدث تغير مورفولوجيا مرضي في نسيجها أو غشائها فيمكن بواسطة الليزر تحرير الغشاء وكشف القناة واستئصال الحصاة دون وجود نزف يعيق الرؤيا، وفائدة أخرى هنا هي عدم تشكل ندبة نتيجة خياطة القناة اللعابية، مما يؤدى إلى تضيقها وانحباس اللعاب ثانية كما في الجراحة العادية.

 

3.الجراحة قبل التعويض الصناعي (الطقم): قد يكون هناك نتوءات ليفية وأورام تسبب ألما ورضا على الغشاء المخاطي فيمكن استئصالها دون أي أخطار جانبية أو نزف ولا نحتاج إلى إغلاق الجرح بل يتم شفاؤه تلقائيا ويتشكل غشاء مخاطي في فترة قصيرة لاحقة.

 

4.أورام الأنسجة الرقيقة: إن الأورام التي تتواجد بشكل كبير على الغشاء المخاطي للخد أو مجاورة لزاوية الفم أو فوهة القناة النكفي تجعل من استئصالها أمرا صعبا بالطرق العادية نظرا للنزف الذي يحجب الرؤية أما بالليزر فيتم استئصالها بسهولة ودون حاجة لاستعمال القطب كما تستأصل الأكياس اللعابية بشكل سطحي.

 

5.في الجراحة التقويمية: حيث الأسنان المهاجرة والمنطمرة مثل الأنياب فيجب تحرير السن من الأنسجة الرقيقة المغطية له وجعل ساحة العمل نظيفة خالية من الدم والسوائل ليتمكن طبيب التقويم من عمله بلصق الجهاز التقويمي على السن ويتم ذلك باستخدام ليزر .

 

6.زرع الأسنان: يساعد الليزر على إجراء العملية برؤيا واضحة في موضع معقم وخال من الدم.

 

7.جراحة اللثة: يتم بواسطة الليزر معالجة الجيوب العميقة في اللثة وتعقيمها حتى الجذور.

شارك بهذه المقالة
أضف المقالة إلى:
الرابط:
كود المنتديات BBcode:
كود HTML: