التسلسل
المقالات » (20) تقنية الليزر » ابتسامة الليزر . . تقنية حديثة لتبييض الأسنان
ابتسامة الليزر . . تقنية حديثة لتبييض الأسنان

 

ابتسامة الليزر . . تقنية حديثة لتبييض الأسنان

 

http://www.700bk.com/vb/uploadcenter/uploads/12-2011/PIC-592-1323671264.jpg

 


  

تطور طب الأسنان ليعطيك الابتسامة التي تستحقها . فهل صرعة تبييض الأسنان موضة انتشرت مؤخراً أم أنها وسيلة حقيقية لتحسين لون الأسنان والمظهر العام؟

 

لم تعد اصطباغات الأسنان مشكلة ، فالتقنيات الحديثة لتبيض الأسنان مثل تبييض الأسنان بالليزر والوجوه الخزفية تعطيك الابتسامة البيضاء التي يتمناها الجميع مهما كانت درجة لون أسنانك. ولابد من معرفة بعض الحقائق عن تبييض الأسنان لتكون على دراية بأهم التقنيات . 

هناك أنواع من الاصطباغات منها البسيطة أو السطحية وهي الناتجة عن الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على صبغات ( الشاي والقهوة ) والتدخين ، ومنها الصبغات العميقة المترسبة داخل السن منذ فترة النمو مثل صبغة التتراسيكلين والفلورايد الزائد أو تلك الناتجة من الحشوات القديمة وموت العصب والصدمات الفجائية للأسنان والتي يصعب إزالتها بطرق التنظيف التقليدية ،ومنها ما يكون بسبب تآكل طبقة المينا البيضاء من الأسنان ما يظهر لون طبقة العاج الصفراء ،ويوحي بأن الأسنان لونها أصفر . كل هذه العوامل تعطي الأسنان لوناًً غير مرغوب فيه, وتؤثر على جمال وتناغم الوجه والابتسامة وتعطي مظهراً مسناً للوجه.

تختلف وسائل تبييض الأسنان باختلاف أسباب ودرجات اللون غير المرغوب فيه. فالأسنان شديدة الاصفرار أو ذات الدرجة الرمادية إلى الزرقاء قد لا يتحسن لونها بمجرد تبييضها بالليزر وقد تحتاج إلى الوجوه الخزفية ( البورسلين) التجميلية لأضفاء اللون الأبيض الطبيعي عليها. أما الاصطباعات المائلة للاصفراء ، فيتم تبييضها بالليزر ذي النتائج المذهلة .

يعد تبيييض الأسنان بالليزر اليوم من أكثر الوسائل أماناً لإضفاء ابتسامة ناصعة وبراقة إلى وجهك من دون حساسية أو أي أعراض جانبية لتسمتر النتيجة لسنوات عدة.

 

1- البييض الليزر " سمايل"

 

يعطي التبييض باستخدام ضوء الليزر لمدة 20-10 دقيقة فقط نتائج آمنة وممتازة ولوناً أفتح يتراوح بين 8 إلى 10 درجات ، في وقت قصير ويدوم لمدة طويلة . وهناك وسائل أخرى للتبييض في العيادة مثل البلازما وغيره من أنواع الضوء المرئي.

يستخدم الليزر لتبييض الأسنان ذات الصبغات الصفراء والمائلة إلى اللون الرمادي الفاتح ، وقد يحتاج المريض إلى أكثر من جلسة إذا كانت الاصطباغات على الأسنان عميقة أو غامقة ، حتى يتم التوصل للبياض المطلوب.

 

يقوم طبيب الأسنات بتنظيف الأسنان قبل التبييض لإزالة أي ترسبات جيرية والطبقة الجرثومية . ثم يحدد الطبيب اللون المراد الوصول إليه بواسطة نموذج لون الأسنان ، ثم يقوم بحماية اللثة ، وبعدها يضع جل التبييض ذا تركيز خفيف لا يضر بالأسنان ويسلط ضوء الليزر عليها لمدة 10 دقائق ثم يفحص اللون . وإذا تطلب الأمر ، يضع الضوء 10 دقائق أخرى . ومن بعدها ينظف الأسنان ويلمعها ويضع عليها الفلورايد ليحميها من الحساسية ولإعادة ترسب الأملاح على سطح الأسنان.

هناك تبييض خاص بالأسنان التي تلقت علاجاً للعصب وتغير لون التاج بفعل العصب المتموت. في هذه الحالة يمكن استخدام التبييض الداخلي للسن بوضع قطن يحوي المادة المبيضة داخل السن وتسليط ضوء الليزر عليها. وإذا تطلب الأمر يمكن تركها داخل السن لأيام عدة حتى نصل إلى اللون المطلوب.

الحفاظ على الابتسامة البيضاء

 

بعد الليزر سمايل

للحفاظ على ابتسامة بيضاء مدى الحياة ، نصح بالكشف الدوري كل ستة أشهر لتنظيف وتلميع الأسنان وإزالة الجير لسلامة اللثة ويمكن المتابعة بالتبييض المنزلي.

 

في هذه الحالة، يتم صنع قالب من البلاستيك الشفاف الذي يغطي منطقة التاج فقط، ويعطي المريض التعليمات الخاصة باستخدام جيل التبييض الذي يوضع على الأسنان بواسطة هذا القالب الشفاف لمدة ساعة. ننصح بوضع الفلورايد على الأسنان بعد التبييض لتقوية مينا الأسنان ، والوقاية من التسوس كما يعطي المريض جل الفلورايد للاستعمال المنزلي يومياً بعد تنظيف الأسنان لمدة أسبوع.

 

هناك تعليمات مهمة يجب اتباعها بعد التبييض ، فلا بد من الابتعاد عن القهوة والشاي والتدخين تماماً بعد التبييض مباشرة. قد تحتاج الأسنان إلى لمسة تبيض بسيطة بعد 12-6 شهر بعد الجلسة الأولى إذا ما تأثر لونها بسبب هذه العوامل . يمكن إجراء لمسة التبييض خلال عشر دقائق فقط في عيادة الأسنان. كما يجب تنظيف الأسنان باستمرار بفرشاة ناعمة واستخدام معاجين الأسنان التي تحوي مواد مبيضة وفلورايد معاً ويجب لفت الانتباه هنا إلى أن أي منتج يمكن شرؤاه من المحلات التجارية لتبييض الأسنان كالمعاجين المبيضة أو غيرها تصنع بتركيز منخفض لضمان سلامة المستهلك مما يحد من فاعليتها إذا ما استخدمت بمفردها . لذلك ننصح باستخدامها بعد تبييض الأسنان في العيادة لتحافظ على لون الأسنان وصحتها.

 

لا لحساسية الأسنان مع ليزر " سمايل"

 

 

لا بد من استشارة الطبيب الاختصاصي قبل التبييض . فينبغي تغيير كل الحشوات الأمامية القديمة والتأكد من عدم وجود تسوس بالأسنان أو شروخ أو كسور أو التهابات أو انحسار باللثة قبل التبييض.

كما أن التركيز العالي للمادة المبيضة وتركها لمدة طويلة على الأسنان قد يتسبب في تحسن الأسنان. لذا ننصح باستخدام تقنية الليزر سمايل للتبييض الأكثر أماناً والأقصر وقتاًً والأطول أمداً.

 

2- تبييض الأسنان الدائم وتجميلها بالوجوه الخزفية

 

تستخدم الوجوه الخزفية ليس فقط لإضفاء اللون الأبيض الدائم على الأسنان الداكنة التي لا تستجيب للتبييض بالليزر أو غيره ، بل أيضاً لتحسين مظهرها إذا كانت الأسنان متراكبة أو بينها مسافات أو غير متناسقة مع أبعاد الوجه والابتسامة .كما يمكن للمدخنين ومحبي الكافيين الاستفادة من هذه الوسيلة التجميلية ، حيث لا يتأثر لون هذه الوجوه الخزفية بالعوامل التي تؤثر على لون الأسنان الطبيعية .

وتعتبر هذه الوسيلة آمنة وغير مضرة إطلاقاً بالأسنان ،وتتم باستخدام طبقة رقيقة من البورسلين ( الخزف) التي تلتصق على سطح السن لتغطيته كواجهة تجميلية فتعطيه شكلاً ولوناً وحجماً جمالياً.

يقوم الطبيب بفحص الأسنان ودراسة لونها وشكلها ليحدد الطريقة المثلى للتجميل . ثم يبدأ بإزالة طبقة رقيقة جداً من الأسنان التي تحتاج للتجميل . يأتي بعد ذلك دور معمل الأسنان الذي يقوم بصناعة الوجوه الخزفية باللون والشكل للحالة . وبعد انتهاء العلاج ، يحصل الشخص ابتسامة بيضاء متألفة تضاهي ابتسامات النجوم.

شارك بهذه المقالة
أضف المقالة إلى:
الرابط:
كود المنتديات BBcode:
كود HTML: